المتخصص الطبى ابونور حجام بالكويت 66877755

المتخصص الطبي ابو نور علاج الحجامة في الكويت 66877755 حجامة في الكويت علاج الحجامة الكويت فوائد الحجامة الكويت متخصص طبي واخصائي العلاج بالحجامة الكويت وعضو الاكاديمية المصرية للطب التكميلي


أظهر العلاج بالحجامة تفوقا ملحوظا على العلاج التقليدي ، وأوضحت الدراسة وجود تحسن ذو دلالة معنوية وكذلك فارق ذا دلالة إحصائية بين مجموعة العلاج بالحجامة ومجموعة العلاج التقليدي ، كذلك شمل جميع مؤشرات التقييم الإكلينيكية ( جميع معايير التقييم البدني الفيزيائي )
أظهر البحث وجود فارق ذو دلالة إحصائية في تحسن الحالات التى خضعت للعلاج بالحجامة تحسنا كبيرا وسريعا جدا ( في غضون 3 أيام من جلسة الحجامة في المجموعة ، وظل هذا التحسن مستمرا حتى الأسبوع الأخير من الشهر ( أظهر انخفاض قليل لاستمرارية التحسن ) ، مع ازدياد في تحسن الحالة النفسية للمرضى
استخدام الحجامة هو شائع في جميع أنحاء تاريخ الالعاب الاولمبيةل لزيادة قدرة تحمل العضلات لاي مجهود بدني او زيادة اجهاد العضلات
وإزالة السموم والانتعاش.

كلمة الحجامة مشتقة من حَجَمَ وحَجَّمَ، نقول: حجَّم فلانٌ الأمر أي: أعاده إلى حجمه الطبيعي، وأحجم ضد تقدم، فمن احتجم تحجُم الأمراض من التعرُّض له فزيادة الدم الفاسد في الأبدان يجعله يتراكد في أركد منطقة فيها ألا وهي الظهر، ومع تقدم العمر تسبب هذه التراكمات عرقلة عامة لسريان الدم العمومي في الجسم مما يؤدي إلى ما يشبه الشلل في عمل كريات الدم

تتمثّل طريقة العلاج بالحجامة (كؤوس الهواء) في وضع كأس على جلد المريض، وسحب الهواء منه بطرائق مختلفة؛ لإحداث ضغط سلبي، وخلخلة الهواء داخل الكأس. ومع تفاقم الضغط السلبي يخرج الدم من الشعيرات الدموية الدقيقة تحت الجلد محدثاً ما يشبه الكدمة

داء مستثنى، وقد أثبتت الأبحاث والدراسات التي أجريت حديثاً أن المصاب بمرض السكري بعد أن يقوم بالحجامة في مواضعها الصحيحة تزيد عنده القدرة على حرق السكر وبالتالي ينخفض السكر في الدم عنده كما أن مستقبلات الانسولين على الخلايا تعمل بكفاءة اكبر بعد عملية الحجامة كما يصبح الكبد أكثر قدرة على تخزين السكر الزائد في الدم وأيضاً يزول الألم والحرقان في الأطراف والذي يعاني منه بعض المصابين

 الحجامة سنة نبوية تحمل فوائد صحية وقائية وعلاجية لا حصر لها، وقد أثبتت الدراسات والأبحاث الحديثة العديد من هذه المنافع، ويؤكد ذلك بشدة ما تَحفّـل به الحجامة من أهتمام غربي كبير من خلال انتشار المشافي الخاصة بها وإلحاقها كعلم يُدرس في الجامعات والمعاهد الطبية المرمُوقة وما يتبعها من مؤسسات بحثية ومراكز دراسات، كما أن عودة التداوي بالحجامة في غالبية الدول العربية وإقبال الناس عليها خلال